This website is best viewed in minimum 1210px X 520px

شاطئ النيزك: مياه فيروزية اللون تستكين معها روحك

هذه الجنة السرية المخبأة على كوكبنا هي في الحقيقة تتمتع ببعض من الشهرة بين عشاق السفر في جميع أنحاء العالم؛ وهي معروفة بكونها مسبحًا طبيعيًا على شكل عين يمتد قطره إلى عدة أمتار ويمتلئ بمياه البحر الأحمر الفيروزية الساحرة.

يقع شاطئ النيزك على بعد ثمانية كيلومترات جنوب مرسى علم وهو ما يقارب من عشرين دقيقة من منتجع بورت غالب؛ وقد حصلت على اسمها هذا من سكان المنطقة الذين يعتقدون بأن شكلها هذا قد تكوّن نتيجة اصطدام أحد النيازك بالشاطئ.

وبالرغم من أن علماء الجيولوجيا قد نفوا احتمالية صحة هذا السبب، إلا أن اسمها وروعتها لا يزالان يجتذبان الناس من كل بقاع الأرض. يتمتع الناس هناك بالسباحة والغوص خاصة في الشتاء؛ فهي تعد مسبحًا طبيعيًا دافئًا في حالات المد والجزر؛ وهذا بسبب مياهها التي تأتي في الأصل من تيارات مياه البحر مما يجعلها بقعة شديدة الأمان للغوص.

لا توجد علامات مميزة على الطريق من أجل الوصول إلى شاطئ النيزك فلا يوجد هناك أي معالم أخرى غير المياه الزرقاء.

يمكنك كذلك التحديق في السماء المليئة بالنجوم في أي منطقة على امتداد ساحل البحر الأحمر؛ فستجد أن السماء الليلية الصافية والنسيم الناعم المداعب والجلسات المميزة حول النار هي كل ما تحتاجه للاستمتاع بوقت هادئ لا مثيل له.

تظهر الشهب بسرعة كالخطوط المضيئة في السماء أثناء الانهمار النيزكي المعروف بهطل القيثاريات الشهابي (Lyrid meteor shower) وهي الظاهرة التي تكونت نتيجة مرور الكرة الأرضية بين بقايا المذنب القديم تاتشر الذي كان في جولته الأربعمائة وخمسة عشر حول الشمس.

لابد أن تذهب لزيارة محمية صمداي للشعاب المرجانية التي تقع على بعد خمس دقائق من شاطئ النيزك، فيمكنك هناك الاستمتاع بوجبة غداء تقليدية وبعض المشروبات.

استغرق في متعة هذا العالم الجميل تحت المياه أو الجنة البديعة على الشاطئ فسيستمر هذا المكان في ابهارك دائمًا وأبدًا.