This website is best viewed in minimum 1210px X 520px

التخييم في رأس الشيطان

يختلف اسم هذه المنطقة الحقيقي ومعناه اختلافًا شديدًا عما نطلق عليها الآن، فاسم (رأس الشيطان) يعبر عن أن هناك رأس للشيطان في المكان أو ما يشابه تلك المعاني. كانت هذه المنطقة التي تبعد قرابة ست ساعات بالسيارة عن القاهرة، تسمى بالأصل باسم (رأس الشطآن) أي ملتقى الرأس لاثنين من الشواطئ؛ حيث أن تلك المنطقة تنقسم إلى شطآن اثنين نتيجة التكوينات الصخرية هناك.

بينما تقدم لك المخيمات الكثيرة المنتشرة في رأس الشيطان العديد من الخيارات، إلا أن روعة هذا المكان الحقيقية ستظل كامنة في مياه البحر الأحمر الرائعة، بكل ما تحتويه من جمال سواء في أعماقها أو من فوق سطحها.

إن التخييم في رأس الشيطان لهو فرصة رائعة للاستمتاع بالطبيعة البكر والجبال والمياه ذات تلك الزرقة السماوية والمشاهد الخلابة التي تراها عند الغوص.

يمكنك اتخاذ كوخًا في سفح الجبل أو على الشاطئ ليصبح حجرة للنوم، كما يمكنك مشاركته مع من تشاء من الأصدقاء؛ فهو يسع الكثيرين وأسعاره مناسبة للغاية.

أما الطعام فهو أحد المميزات الرائعة في رأس الشيطان؛ حيث يمكنك استكمال تجربتك الرائعة مع الطعام البدوي أو أي نوع آخر تفضله فكل ما تتمناه سيكون بين يديك في لمح البصر.

مخيمات رأس الشيطان هي المكان الأمثل للشعور بالاسترخاء؛ فالطقس رائع في الفترة ما بين شهر مارس وحتى نهاية أكتوبر؛ ولكن إذا كنت لا تحتمل البقاء في الصيف بدون تكييف فعليك بتجنب حرارة شهر أغسطس هناك.

لا تنسَ إحضار بخاخ أو شمع طارد للحشرات ومناديل ورقية كافية وكشاف نور وبطاريات احتياطية له وأكياس نوم أو ملاءات ووسائد وأي شيء آخر تفضله ليوفر لك الراحة؛ ولا تنسَ كذلك إحضار الكثير من الأصدقاء فهذا هو ما يضفي على العطلة متعتها الحقيقية.

لا شك في أن رأس الشيطان ستوفر لك أفضل ما يمكن لإرضاء جميع رغباتك سواء كنت تشبه أبطال فيلم ويند توكرز (Windtalkers) أو إنديانا جونز (Indiana Jones)؛ فيمكنك فعل كل شيء بداية من الغوص وتسلق الجبال وجلسات المرح حول النيران؛ حتى التحديق في السماء والتمشية على الشاطئ والتأمل والقراءة في هدوء واسترخاء.

وكما قلنا من قبل أن اسم رأس الشيطان يختلف تمامًا عن معناه الحقيقي فروحها أيضًا تختلف عن اسمها كل الاختلاف؛ فأنت بالتأكيد ستنعم هناك بروح سيناء الملائكية الجميلة.