This website is best viewed in minimum 1210px X 520px

استمتع بقضاء عطلة رائعة تحت أشعة الشمس في البحر الأحمر بمصر

منطقة البحر الأحمر هي إحدى المناطق الخلابة التي تبعث في عقلك وجسدك ونفسك متعة كبيرة دون أن تشعر؛ فبمجرد رؤيتك لمياهها الزرقاء الصافية ومعالمها الجذابة التي تخطف الأنفاس تجد روحك قد ذابت في سحرها. ومن الأفضل أن تستغل يومك منذ بدايته وحتى نهايته حتى تستمتع بكل ما تقدمه لك شواطئ البحر الأحمر.

من أفضل الأوقات التي يمكنك الذهاب فيها للقيام بأنشطة الغوص أو السنوركلينج هو وقت ما بعد الفجر مباشرة؛ حيث تكون الرياح فيه خفيفة والبحر هادئ دون حركة. تعرف على تلك المملكة الفريدة تحت الماء والتي تحتوي على أحد أروع أنواع الشعب المرجانية في العالم، كما تحتوي أيضًا على فصائل مختلفة من الكائنات البحرية تجعلك رؤيتها تتمنى لو تعود بالزمن للوراء فتحرص على الانتباه في صف مادة الأحياء في المدرسة.

إذا لم يكن ذلك مثيرًا بالقدر الكافي، فربما يمكنك الاشتراك في الرحلات الخاصة باليخوت التي تذهب إلى بعض الجزر المنعزلة في وسط مياه البحر الأحمر، والتي يقدم بعضها أيضًا الموسيقى والأطعمة اللذيذة وفرصًا للاستمتاع بالشاطئ. وبما أنك لا تزال مبتلاً من مياه البحر بعد تلك الرحلة على اليخت، استغل الفرصة لمضاعفة متعتك من خلال القيام ببعض الأنشطة المائية مثل الإبحار بالمظلات والتزلج على الماء بلوح "wakeboard" أو التزلج على الماء بالمزلاجين؛ كما يمكنك القيام بركوب الأمواج بالألواح الشراعية والتزلج بالطائرة الورقية وركوب الدراجات المائية وهذا قليل فقط مما يمكنك فعله هناك.

بعد أن تعود من الشاطئ يمكنك على الفور القيام برحلة سفاري في الصحراء بدراجات السفاري الرباعية. سيساعدك هذا التوحد المثالي بين الإنسان والطبيعة على إرضاء نفسك المستكشفة لكل ما هو مثير بينما أنت تشاهد الكثبان والوديان في حالتها الأصلية الطبيعية الجميلة. لا يوجد وقت أفضل من ذلك للاستمتاع بضيافة البدو في الصحراء، قم بإيقاف دراجتك واستمتع بحفل شواء على رمال الصحراء الكبرى ولا تنسى احتساء كوبًا من الشاي فإن البدو حقًا ماهرون في صنعه.

إذا كنت قريبًا من الغردقة، تريث قليلاً ودلل نفسك بالذهاب في رحلة على متن إحدى الحافلات السريعة التي ستأخذك إلى زمان ما قبل الزمان لتكتشف بقايا آثار الحضارة القديمة في مدينة الأقصر أو مدينة أسوان. وأيا كانت المدينة التي ستختارها، فعليك بالاستماع جيدًا للمرشد السياحي الخاص بك فهو سيبهرك بمعلومات تاريخية لم تسمع عنها من قبل. ستساعدك رؤيتك لتلك الأعمدة الشاهقة والتماثيل الهائلة والمعابد المصممة يدويًا على فهم تلك الحكايات الفريدة للقدماء الذين كانوا يعيشون في تلك العصور.

يناسب هذا الساحل كل أنواع المسافرين أيا كانت وجهتهم بداية من الجونة ودهب ووصولاً لقمة شرم الشيخ، فلا تفوت أي فرصة ممكنة لزيارة البحر الأحمر.