الإسكندرية

تطلق تسمية لؤلؤة البحر المتوسط" على مدينة الإسكندرية الساحرة، وهي ستبهرك لما تتمتع به من مزيج بين التاريخ والحداثة. على الرغم من وجود آثار قليلة جدًا من بقايا المدينة القديمة، إلا أن الإسكندرية لا تزال تحتفظ بالجو المميز لدول البحر المتوسط والمنازل التي تحمل الطابع الأوروبي القديم، إضافة الى المقاهي القديمة والآثار الإغريقية الر…

تطلق تسمية لؤلؤة البحر المتوسط" على مدينة الإسكندرية الساحرة، وهي ستبهرك لما تتمتع به من مزيج بين التاريخ والحداثة. على الرغم من وجود آثار قليلة جدًا من بقايا المدينة القديمة، إلا أن الإسكندرية لا تزال تحتفظ بالجو المميز لدول البحر المتوسط والمنازل التي تحمل الطابع الأوروبي القديم، إضافة الى المقاهي القديمة والآثار الإغريقية الرومانية.

مقابر كوم الشقافة والآثار الموجودة تحت الماء في منطقتي المنتزه والمعمورة، إضافة إلى المشاهد الفنية النابضة بالحياة التي تتميز بها المدينة، كلها تجعل من الإسكندرية وجهة رائعة يقصدها السواح لمشاهدة المعالم الأثرية.

ومن بين المعالم الأثرية الموجودة في المدينة: مسجد أبو العباس المرسي وكاتدرائية سان مارك القبطية. وقد شكل جمال مدينة الإسكندرية وإنفتاحها على العالم مصدر إلهام لكبار الأدباء مثل الروائي الإنجليزي إي إم فورستر والشاعر اليوناني قنسطنطين كافاري الذي عاش في الإسكندرية في أوائل وأواخر القرن التاسع عشر، إضافة إلى لورنس ديوريل الذي عاش فيها وكتب عنها إبان الحرب العالمية الثانية.

 يمتد الخط الساحلي لمدينة الإسكندرية على مساحة لا تقل عن 70 كم بدءًا من الجانب الشمالي الغربي لدلتا النيل ووصولاً إلى بحيرة ماريوت في الجهة الشرقية. ويضم الساحل مجموعة من الموانئ الرائعة من بينها ميناء أبو قير، بالإضافة إلى الميناء الاسكندري الشرقي الذي يأخذ شكل هلال والذي يطل على قلعة قايتباي المهيبة.

أما كورنيش مدينة الإسكندرية فيحظى بنكهة خاصة خلال فصلي الصيف والشتاء، حيث يمكنك الاستمتاع بالمنظر المبهر للبحر الأبيض المتوسط على طول الطريق بدءًا من رأس التين وصولاً إلى المنتزه. وقد تم تجديد الكورنيش في عام 1930، إضافة الى المزيد من التغييرات والتجديد في أوائل عام 1990.

تمتد الشواطئ على طول الساحل بدءًا من المعمورة شرقاً وصولاً إلى شاطئ المعمورة لجهة الغرب.

واذا سنحت لك الفرصة، لا تفوت عليك استكشاف الوجهات القريبة من برج العرب حيث يقع المطارالرئيسي وأبو مينا. يقع كل منهما على بعد 50 كم من المدينة حيث تنتشر المواقع التاريخية الشيقة مثل ميناء دير القديس والشاطئ الذهبي.

بفضل الطقس المعتدل المميز لدول البحر المتوسط والذي تتمتع به مدينة الإسكندرية، يمكنك الاستمتاع بصيف و شتاء أكثر اعتدالاً من أي منطقة داخل مصر. فغالبًا ما يتميز فصل الشتاء بجو ممطر ودرجات حرارة تتراوح بين 10 و20 درجات مئوية، أما فصل الصيف فيشتهر بنسيم بحر الاسكندرية العليل، مع  درجات حرارة بين 22 و34 درجة مئوية.

"""

الإسكندرية


مؤشرات الطقس
°C | °F
الشتاء (ديسمبر - فبراير) الربيع (مارس - مايو) الصيف (يونيو - أغسطس) الخريف (سبتمبر - نوفمبر)
13°C 55.4°F 19°C 66.2°F 25°C 77°F 22°C 71.6°F