هنا يجد الغواصون كل ما يخطر بالبال

تمت الإضافة في فبراير 20, 2018

أيًا كان ما ترغب فيه أثناء رحلاتك للغوص، لن تجد في مثل مياه مصر لتحقق لك أحلامك. فقط في مصر، يمكنك زيارة 12 موقع للغوص من أفضل مواقع الغوص في العالم.

للغواصين أذواق ورغبات مختلفة؛ فبعضهم يحب الحياة البحرية والطبيعة وبعضهم يحب حطام السفن والكنوز الدفينة في المياه وبعضهم يبحث عن الآثار المغمورة وبعضهم يرغب في تجربة مثيرة يواجهون فيها أسماك القرش وجهًا لوجه، وهناك كذلك من يستمتعون بالبحث عن نيمو ومشاهدة الأسماك الملونة والدلافين، هيا نبدأ بما تحبه أنت.
إن كنت محبًا للطبيعة وتبحث عن أفضل المناطق الطبيعية تحت المياه فعليك بالذهاب إلى موقع البلو هول بمدينة دهب فهو يتميز بعمق يصل إلى 130 متر. يشتهر موقع البلو هول بصعوبته الفائقة ولهذا فقد أُطلق عليه "أخطر موقع غوص في العالم". وبسبب خطورة هذا الموقع يجب على من يمارس الغوص فيه أن يكون مدربًا تدريبًا جيدًا؛ ومن يحرص على الالتزام بقواعد وحدود التدريب لا خطر عليه هناك على الإطلاق.
وإن كنت من هواة البحث عن الكنوز، فعليك بالبدء أولاً بموقع حطام سفينة "إس إس ثيستليجورم" بالقرب من محمية رأس محمد فهو الأفضل على الإطلاق. غرقت هذه السفينة البريطانية في 1941 وقد أصبح موقعها الآن أحد أشهر مواقع حطام السفن في العالم، ويمكن للغواص هناك السباحة بين العربات التي كانت تُنقل قديمًا وقت الحرب العالمية الثانية أثناء حملة شمال أفريقيا.
أما إن كنت من محبي الطبيعة الذين يقدرون اختلاف الألوان والأشكال في الحياة البحرية فلابد أن تذهب إلى "جاكسون ريف" بالقرب من جزيرة تيران. هذه المنطقة هي واحدة من الأربعة مناطق المليئة بالشعب المرجانية على امتداد أراضي جزيرة تيران، وهي مفعمة بحدائق الشعب المرجانية الملونة الجميلة الصحية التي تستقطب بدورها العديد من الأسماك المختلفة مثل أسماك شيطان البحر وقرش الطرف الأبيض وقرش الشراع الرمادي بالإضافة إلى قرش الجيتار وقرش المطرقة.
أما إن كنت تحب أن تلتقي بأصدقائك الجدد من الدلافين فلن تجد أروع من محمية صمداي. وفقًا لآخر تسجيلات في بيت الدلافين الموجود بالقرب من الجونة، يوجد هناك ما يقرب من 200 دلفين يعيشون في حرية تامة وسلام؛ ولذلك يحترم الغواصون هناك جميع الثدييات المختبئة من التيارات البحرية والكائنات المفترسة.
وأخيرًا إن كنت من محبي البحث عن الآثار فعليك بالذهاب إلى الإسكندرية، فمياهها تحتوي على الكثير من التاريخ القديم. الإسكندرية هي أشهر منطقة يذهب إليها محبي غوص السكوبا؛ وباحتوائها على أكثر من 7000 أثر وبقايا حطام بداية من عصر الفراعنة واليونان والرومان وحتى حروب نابليون والحرب العالمية الأولى والثانية، لا شك في أن هذه المدينة المصرية هي إحدى أكثر مواقع الغوص متعة وإثارة في شمال أفريقيا.