النوبة: أرض القلوب الذهبية

تمت الإضافة في ديسمبر 17, 2017

النوبة هي جزء من وادي النيل، تمتد من الشلال الأول لنهر النيل وحتى الشلال الرابع.

يمتد صعيد النوبة على طول 320 كم من الشمال إلى الجنوب داخل الحدود المصرية وصولاً للشلال الثاني في وادي حلفا؛ بينما يقع جنوب النوبة بداخل الحدود السودانية.

بعد بناء السد العالي تكونت بحيرة ناصر على أراضي النوبة القديمة مما أدى لاختفاء الآثار القديمة تحت المياه، وفي مثل ذلك معابد أبو سمبل ومعبد فيلة؛ ولكن تم انقاذهم بعد ذلك. ولكن وبرغم كل تلك الجهود المبذولة فقد فُقدت النوبة بعض من آثارها للأبد.

يوجد ثلاثة قبائل أساسية في النوبة وهم قبيلة العرب مثل بنو ربيعة وجهينة، وقبيلة الكنوز مثل أولاد وناس والأشراف وأخيرًا قبيلة الفاديجا.

لطالما اشتهر أهل النوبة بصدقهم الخالص الجميل، كما أنهم فنانون بالفطرة ويتمنون لو يظلوا بجوار نهر النيل طوال حياتهم.

يمتاز أهل النوبة بقدرتهم على صناعة أشكال المسبحة المختلفة والمشغولات المطرزة والمجوهرات الخاصة باحترافية عالية، بالإضافة إلى المنحوتات المصنوعة من الخامات الصلبة مثل الجرانيت والبازلت والرخام.

يستطيع أهل النوبة أيضًا صناعة الكثير من المشغولات الأخرى مثل السلال والمشغولات المختلفة من ورق أشجار النخيل ويساعدهم في ذلك خبرتهم الكبيرة بزراعة أشجار النخيل.

أما المطبخ النوبي فيتميز بالوجبات اللذيذة الغنية والحارة، وهو الذي يعكس جوهر روح أهل النوبة ورؤيتهم الخاصة للحياة.

كان أهل النوبة كذلك من أوائل البشر الذين عرفوا الله وبالتالي فتلعب الروحانيات دورًا هامًا في حياتهم، كما أنهم يؤمنون بالفأل السيء الذي يتجسد في الغراب أو البومة، ويؤمنون بأن الزهور والورود تمثل الحب والصداقة، بينما يمثل السيف لأهل النوبة الشجاعة والانتصار. أما الرموز الدينية كالهلال والنجوم فهي تعبر عن التفاؤل، وبالتساوي تعبر القطط السوداء عن التفاؤل والفرح أيضًا على عكس ما تؤمن به أغلب الثقافات في جميع أنحاء العالم؛ وأما رسومات الإبريق وسجادة الصلاة فهو أمر يرمز للنقاء بالنسبة لأهل النوبة.