الخيم الرمضانية.. الطريقة المميزة لاحتفال المصريين بشهر رمضان المبارك

تمت الإضافة في مايو 28, 2018

بدأ المصريون والمسلمون في جميع أنحاء العالم هذا الأسبوع الصيام والاحتفال بشهر رمضان المبارك، وهو الشهر التاسع من السنة الهجرية. (التقويم القمري الإسلامي)

ويشتهر المصريون بطقوسهم الاحتفالية ترحيبًا بهذا الشهر، حيث تبدأ قبيل بدء الشهر ببضعة أيام بالتسوق لشراء كميات إضافية من الطعام استعدادًا لهذا الحدث الذي تزيد خلاله الأنشطة الاجتماعية بشكل ملحوظ مع بدء الشهر.

عادة ما تتجمع العائلات على وجبة الإفطار بعد سماع صوت مدفع الإفطار القديم المبهج، حيث يتناولون وجبتهم أثناء مشاهدة المسلسلات والبرامج التليفزيونية الشهيرة التي تُعرض خصيصًا وحصريًا خلال الشهر.

إن أهم ما يميز الأجواء في مصر هو الروح الجماعية التي يشعر بها الجميع ويستمتعون بها، خاصة في رمضان. فلا توجد فرصة أفضل للتجمع مع الأصدقاء أو حتى الأقارب البعيدين على وجبة الإفطار أو وجبة السحور "قبل الفجر"، والتمتع بروح الشهر.

وبعد ساعة تقريبًا من تناول وجبة الإفطار، تصبح العاصمة مزدحمة بالناس الذين يبدؤون أنشطتهم الليلية، حيث تبدأ الأنشطة الاحتفالية المميزة في الشوارع والمراكز التجارية والفنادق والبازارات وخاصة الخيام الرمضانية التقليدية.

الخيم الرمضانية هي أماكن تقام خلال شهر رمضان، وهي خيم توفر مكانًا لمقابلة الناس مع بعضهم أثناء تناول أطباق وحلويات الطعام الشرقية الخاصة في رمضان (الأطياب التركية، مثل القطايف والبقلاوة والكنافة)، ويربط الناس ذلك بتناول مشروب عصير المشمش المجفف "قمر الدين" المفضل لديهم وتدخين الشيشة.

تأتي زينة الخيم الرمضانية في الغالب بألوان التراث الشعبي وهي الأحمر والأبيض والأزرق، بمزيج مميز بين التصميمات المصرية والإسلامية. يمكنك أيضًا العثور على فوانيس رمضان النحاسية الكبيرة، التي تستخدم كوحدات إضاءة معلقة في الأسقف وهي من السمات المميزة لهذه الأجواء الرائعة.

ومن الملاحظ أن الخيم الرمضانية دائمًا ما تكون مصحوبة بفعاليات ثقافية، وعروض تشمل الموسيقى الشرقية والأغاني الرمضانية التي يؤديها المطربون أو الفرق الموسيقية باستخدام آلتي "العود" و"القانون" الموسيقيتين.

يوجد المزيد من الخيم والفعاليات الثقافية في منطقة القاهرة الفاطمية القديمة، وخاصة شارع المعز والمنطقة المحيطة بمسجد الحسين، حيث يتجمع الناس في أجواء كرنفالية رائعة.

إنه احتفال لمدة شهر كامل، لذلك لا تفوت الفرصة وتوجه للاستمتاع به في إحدى الخيم الرمضانية.